6‏/9‏/2018

تعرف على المعالج الجديد من شركة هواوي (Kirin 980)

ترحب بزوارها ومتابعيها الكرام 


كشف الرئيس التنفيذى لمجموعة هواوى لأعمال المستهلكين ( ريتشارد يو)، المعالج  الجديد والذي جاء تحت إسم (Kirin 980)، والذى يمثل منظومة معالجة متكاملة ورائدة (SoC) والتي ستمهد الطريق لحقبة تطوّر جديدة فى عالم الأجهزة الذكية المدعومة بالذكاء الاصطناعى.

وجاء هذا الإعلان خلال كلمته الافتتاحية فى معرض إيفا برلين 2018 للإلكترونيّات الاستهلاكية والترفيهية، والتى حملت عنوان القوة القصوى للأجهزة المحمولة المدعومة بالذكاء الاصطناعى، ويعتبر معالج كيرين 980 أول نظام معالجة للاستخدام التجارى فى العالم، وقد تم ابتكاره بالتعاون مع شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات، بالاعتماد على تقنية تصنيع متقدّمة (من قياس 7 نانومتر).

ويجمع هذا المعالج بين أعلى مستويات الأداء والكفاءة، ومزايا الاتصال الرائدة، ناهيك عن قوة معالجة متميزة بفضل اشتماله على وحدة معالجة مركزية عصبية مزدوجة (NPU) ومدعومة بالذكاء الاصطناعى.

وبهذا الصدد، قال ريتشارد يو : (خلال العام الماضى، قدّمنا للعالم أحدث إمكانيات الذكاء الاصطناعى المخصصة للهواتف الذكيّة من خلال طرح معالج كيرين 970؛ ويسعدنا هذا العام أن نكشف النقاب عن معالج كيرين 980 المتكامل الذى يمتاز بقدرات رائعة للذكاء الاصطناعى، كما يوفر للمستهلكين مستويات غير مسبوقة من الأداء الاستثنائى، لقد تم تزويد هذا المعالج بوحدة معالجة مركزية جديدة كليًا، بالإضافة إلى وحدة متقدّمة لمعالجة الرسوميّات، ووحدة معالجة مركزية عصبية مزدوجة، مما يجعل منه منظومة المعالجة المثالية لتشغيل الجيل الجديد من التطبيقات الإنتاجية والترفيهيّة) .



يتميّز معالج كيرين 980 الذى يعتمد على تقنية التصنيع المتقدّمة (7 نانومتر) ، باشتماله على 6.9 مليار ترانزستور ضمن شريحةٍ بمساحة تبلغ 1 سم مربع، أى ما يعادل 1.6 ضعف عددها فى الجيل السابق من هذا المعالج، وبالمقارنة مع عملية التصنيع (10 نانومتر)، فإن عملية التصنيع المتقدّمة (قياس 7 نانومتر) توفر أداءً محسّناً بنسبة 20٪ على مستوى منظومة المعالجة المتكاملة، فضلاً عن تحسين كفاءة الطاقة بنسبة 40٪ فى منظومة المعالجة.

كما ويعتبر كيرين 980، أول منظومة معالجة متكاملة تحتوى على نوى مشتقة من تصميم (Cortex-A76)، وهى أكثر قوة بنسبة 75٪ وأعلى كفاءة بنسبة 58٪ مقارنة بالجيل السابق، ويعتمد النظام الفرعى لمعالج كيرين على آلية البرمجة والتنسيق المرنة Flex-Scheduling، والتى تعطى للهيكلة كفاءة عالية لاستخدام الطاقة من ثلاث مستويات مع النواتين فائقتى الضخامة بتصميم Cortex-A76.

كما يحتوي المعالج على أربع نوى صغيرة بتصميم Cortex-A55. ويتميز هذا الحل عن التصميم التقليدى بأنه يوزع المهام بين النوى لتحقيق أقصى مستويات الكفاءة، حيث تتولى النوى الكبيرة عالية الأداء التعامل مع أعباء العمل الفورية والمكثفة؛ وتؤدى النوى الكبيرة عالية الكفاءة المهمات المستدامة؛ فيما تساعد النوى ذات الكفاءة الفائقة والاستثنائيّة على معالجة أنشطة الاستخدام اليومية الخفيفة بالاعتماد على كفاءة الطاقة القصوى.

ويعمل معالج “كيرين 980” بسرعات عالية على مدار الساعة مقارنة بالجيل السابق، مما يضمن تشغيل التطبيقات بسرعة أكبر، وتحسين تنفيذ المهام المتعددة، وتوفير تجربة مستخدم أكثر سلاسة بشكل عام. وبما أن الرسومات فى ألعاب الهواتف والأجهزة الذكية شهدت تطوراً لافتاً على مدى السنوات القليلة الماضية، قامت هواوى بدمج وحدة معالجة الرسوميّات من طراز(Mali-G76)فى معالج “كيرين 980” بهدف تقديم تجربة ألعاب منقطعة النظير.

وتسهم وحدة معالجة الرسوميّات Mali-G76- والتى تم دمجها لأول مرة ضمن معالج “كيرين 980” الجديد فى توفير قوة أكبر بنسبة 46% لمعالجة الرسوميّات وعن طريق تحسين كفاءة استهلاك الطاقة بنسبة 178% مقارنة بالجيل السابق، كما تعتمد وحدة المعالجة هذه على تقنية مبتكرة لتعزيز سرعة المعالجة، والتى تستخدم إمكانات الذكاء الاصطناعى لتحديد أعباء الألعاب بذكاء، وتعديل مستوى تخصيص الموارد من أجل ضمان أداء مثالى أثناء تشغيل التطبيقات والألعاب.

بالإضافة إلى ذلك؛ يدعم “كيرين 980” نطاقات العمل الشائعة المدعومة بأنظمة الذكاء الاصطناعى مثل Caffee، وTensorflow وTensorflow Lite؛ كما يوفر المعالج مجموعة متنوعة من الأدوات التى تجعل من هندسة إمكانات الذكاء الاصطناعى فى الأجهزة والهواتف الذكيّة أكثر بساطة، مما يسمح للمطورين بالاستفادة بسهولة من قوة المعالجة الرائدة لوحدة المعالجة المركزيّة العصبيّة المزدوجة.

وفى إطار سعيها لتقديم أفضل تجربة تصوير فوتوغرافى فى الهواتف الذكية، قامت هواوى بدمج الجيل الرابع من معالج إشارة الصورة الخاص بها فى منظومة المعالجة الجديدة “كيرين 980″، وبالإضافة إلى زيادة إنتاجية البيانات بنسبة 46 % مقارنة بالإصدار السابق، يوفر معالج إشارة الصورة الجديد دعماً أفضل للإعدادات المتنوعة للكاميرا، إضافة إلى ميزة إعادة إنتاج الألوان الجديدة كلياً والمدعومة بتقنية المدى الديناميكى العالى HDR، والتى يمكنها التحكم بتباين الصورة لإبراز الأشياء ضمن الأجزاء المختلفة للصورة.

علاوةً على ذلك، يستخدم معالج “كيرين 980” حل تقليل الضوضاء متعدد المسارات، والذى يزيل بدقة التأثيرات بدون المساس بتفاصيل الصورة، مما يضمن جودة أفضل للصور التى يتم التقاطها فى سيناريوهات الإضاءة المنخفضة.

كما يشتمل معالج إشارة الصورة على ميزة جديدة، وهى تحسين تتبع الحركة؛ فحينما يقوم المستخدم بالتقاط صورة لشخص يتحرك بسرعة، يستطيع معالج إشارة الصورة التعرّف على موضوع التصوير بدقة تبلغ 97.4٪، مما يتيح لأى مستخدم التقاط الصور واللحظات العابرة والسريعة بكل سهولة، كما يسمح للكاميرا بتصوير مقاطع الفيديو بمعدل تأخيرٍ أقصر بنسبة 33٪.


ولتقديم أفضل إمكانات الاتصال لمستخدمى الهواتف الذكية المزوّدة بمعالج “كيرين 980″، قامت شركة هواوى بدمج أول مودم اتصال فى العالم يدعم تقنية اتصالات الجيل الرابع (LTE Cat.21)، ما يضمن سرعة تنزيل تصل إلى 1.4 جيجابت فى الثانية، بالإضافة إلى ذلك، يدعم معالج “كيرين 980” تقنية “تجميع حوامل البيانات” حتى عبر نطاقات التردد المختلفة، بحيث يكون للمستخدمين مطلق الحرية فى اختيار مشغلى شبكات الاتصالات المحمولة، والاستمتاع بنفس تجربة الاتصال المتميزة، وذلك بصرف النظر عن أماكن تواجدهم.


وفي الختام ،،، 
إن أعجبكم الشرح فلا تحرمونا من كلمة شكر، وكما ندعوكم دائماً الى البقاء على إطلاع بكل ما يستجد على مدونتا من خلال متابعتنا عبر الشبكات الاجتماعية التالية :

إرسال تعليق

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

أكتب الكلمة المراد البحث عنها في المربع