44
حدث خطأ!

عذرا الصفحة التي تبحث عنها غير موجودة على الموقع.

من فضلك عد إلى الصفحة الرئيسية

الأحد، 15 يناير 2017

كيف أعرف إن كنت بحاجة لعمل رووت لهاتفي أم لا ؟

شارك الموضوع :

ترحب بزوارها ومتابعيها الكرام





عندما يتعلق الأمر بأداء الهاتف الذكي فإننا نجد نوعين من الأشخاص. فهنالك المستخدمين الذين يبحثون فقط عن الاستخدام العادي للهاتف وتطبيقاته من تصفح للإنترنت ومشاركة الصور والفيديوهات والأمور البسيطة. وأما على الجانب الآخر فإننا نشاهد مستخدمين أكثر تطوراً ويرغبون بالوصول الى كل مزايا وخفايا هواتفهم وان لا يقتصر استخدامهم كما المستخدم العادي . وهذا يعني الانفتاح على العناصر الداخلية  للهاتف وتجاوز الحدود الخاصة بالمستخدم العادي والتي تكون محددة للجميع في بادئ الأمر؛ ولكن هنا الآمر يختلف حيث انك بحاجة الى كسر قيود الشركة وما يعرف بعمل (ROOT) لهاتفك من أجل الوصول الى كامل النظام وحتى المخفي منه.

" قد يعجبك أيضاً "


تبدأ المشكلة من لحظة شراء الهاتف ؛ فعند شرائك لهاتف ذو مواصفات عالية جداً مثلاً وعند استخدامه للمرة الاولى فقد تشعر بأنه جهاز عادي مثله مثل اي هاتف اخر ولا تشعر بتلك الامكانيات التي هي بالفعل موجودة داخل الهاتف، وتشعر حينها بأنك غير موفق بهذا الهاتف والذي هو عبارة عن جهاز حاسوب بكل ما تعني الكلمة من معنى، وهنا يدخل الشخص في باب التساؤل؛ هل أقوم بعمل (ROOT) لهاتفي أم لا ؟ 

ونحن وفي هذه المقالة سوف نستعرض واياكم مجموعة من النقاط ونتوقع انه بعد قرائتك لها سوف تتوصل الى نتيجة حتمية بأنك تريد عمل (ROOT) او لا .


الاداء العالي لهاتفك الذكي 

كما سبق وذكرنا فعند شراؤك لهاتف جديد فإن الشركة المصنعة بطبيعة الحال لا ترغب من المستخدم ان يحصل على كامل المزايا وذلك حتى يقوم بشراء غيره بعد فترة وجيزة وذلك من أجل الحصول على مزايا اخرى.
وفي حال قيامك بعمل (ROOT) لهاتفك فأنت هنا تكسر تلك القيود والسياسات التي وضعتها الشركة ويمكنك حينها الاستفادة من كامل المواصفات وتحديداً الاستفادة من انظمة استهلاك الطاقة .

جهازك ملكك بشكل تام 

قيامك بعمل (ROOT) لهاتفك يمكنك وبشكل مطلق من السيطرة التامة على هاتفك، حيث تستطيع تثبيت التطبيقات التي تريد وازالة ما تشاء، وكما انك تتحكم حتى بالتغيرات الشكلية للهاتف، ويمكنك الرووت من تغيير حتى نظام الهاتف وكذلك الحصول على احدث نسخ النظام بعد ان تتخلى الشركة المصنعة عن تحديث هاتفك، وهنالك المئات من المطوريين والذين يكرسون جهودهم من اجل ان يتمتع المستخدم بكافة المزايا والشعور وكأنهم يقومون بشراء هواتف جديدة كلياً من خلال الرومات المعدلة .


المميزات الإضافية

بالذهاب جنبا إلى جنب مع تلك المذكورة أعلاه، سوف تكون قادراً على الحصول على ميزات أكثر من أي وقت مضى؛ فعلى سبيل المثال وعند قيامك بعمل (ROOT) لهاتفك فإنك وعلى ابسط الامور سوف تكسر الحصريات المبني على مناطق معينة ؛ حيث يمكنك تحميل تطبيقات وصور مخصصة لبلدان محددة، وليس هذا وفقط بل الكثيير من المزايا الغير محصورة .


المخاطر التي تنشأ عن عمل (ROOT) للهاتف .


توقف الهاتف عن العمل

ان عمل رووت للهاتف في الاساس لا تؤثر على النظام وتحديداً اذا تمت بالطريقة الصحيحة والمناسبة لنوع هاتفك، ولكن قد تحدث المشاكل عند عدم استخدامك للروت المناسب لهاتفك او عدم استخدامه بالطريقة الصحيحة ، وكذلك فإن معظم المشاكل تحدث عن تغيير النظام وتثبيت الرومات المعدلة . 

 استقرارالنظام

ان النظام الذي يصدر من شركة الهاتف هو الاكثر استقراراً على الاطلاق كونه تم اختباره لمرات عديدة قبل تثبيته ولذلك يتم غالباً منعك من الوصول لصلاحيات الرووت من اجل المحافظة على هذا الاستقرار، وفي العادة فالرووت لا يؤثر على استقرار النظام الخاص بهاتفك الا في حال استخدمت تطبيقات من شآنها الاضرار بهاتفك .

ضمان الهاتف 

اي هاتف وعند شرائه وبشكل اعتيادي يأتي معه ضمان لمدة عام من قبل الشركة المصنعة على مشاكل الصناعة ، وبكل تآكيد فإن عمل رووت للهاتف يفقدك هذا الضمان بشكل نهائي وفوري وذلك كونك كسرت الحواجز المعدة من الشركة المصنعة .


الآن أتوقع بأنك قد قررت إن كنت بحاجة لعمل رووت لهاتفك أم لا .


في حال ان أعجبكم الموضوع فلا تحرمونا من كلمة شكر ، وكما يمكنكم متابعتنا من خلال إحدى الشبكات الاجتماعية التالية :


إظهار التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمدونة The3Anadroid @ 2013